إفتخر في بني مالك وربعي رفيعين المقام

إفتخر في بني مالك وربعي رفيعين المقام

 

هذه القصيده عبارة عن مسيرة او زمله جادة بها قريحة شاعرنا القدير فاضل بن عبدالله الخماش يمتدح فيها قبيلته بني مالك الطائف ويستعرض مواقفها البطوليه على مر السنين وبني مالك هي امتداد لقبيلة بجيله العريقة حيث تم استبدال مسمى بجليه ببني مالك في سنة 1110 هـ شكرا للشاعر ابو عبدالله على هذه الدرر في مدح قبيلته ولا نستغرب الابداع من صاحب الابداع ..

الـشـاعر فـاضـل الـخـماش الـشباني الـمالكي

***

إفـتـخر فــي بـنـي مـالـك وربـعـي رفـيعين الـمقام

لــو تـجـينا الـمـسبَّة مـن رجـل خـالفه وإلا جـويهل

مــاتــهـز الــجــبـال ولا تــلــفَّـت لــهــا يـامـالـكـي

يـكـفي إنَّــا هـدمنا الـكعبة الـلي بـنوها فـي تـباله

وامـتـدحـنـا رســــول الله مــحـمـد وبـــارك فـعـلـنا

انحن أهل الفتوح اللي حفضها الزَّمن وأهل الزعامة

مــافـتـك بـالـمـجوس ألاَّ قـبـيـلة جــريـر الـبـاجـلي

وبـتـرنا خـشـوم أفـيـالهم وأقـتـلعنا جـيـش رسـتم

وقــعــة الــفــرس حــنــا مـيـمـنتها وحــنَّـا قـلـبـها

واسـتـقمنا عـلـى الـسِّـنة وصـنَّا كـتاب الله وسـدنا

والـحـدود احـتـموها أبـطـالنا فــي تـهـامه والـحجاز

مـاتـفيَّأ بـظـلَّ إحـصـونها جـيـش عـثـماني وتـركي

صـابـه الـرعـب والـبـاشه مــن الـخـوف يـتلفَّت لـنا

جـرَّبـونا وجـتـهم صـبحة الـموت فـي وقـعة فـلاحه

وأرتــعـد حـاكـم اصـطـنبول والـقـاهره مــن هـولـها

وبـــن إســعـود أخـــذ مــنَّـا ولانـــا ويـتـجـدد ولانــا

وعـضـدنـا جــيـوش الـحـزم ولـنـا الـقـيادة فـالـيمن

قـلـت قـولـي وصـلـوا ع الـنَّـبي فـالـبداية والـخواتم

سـمِّـعوها الــذي يـجـهل بـنـا وأســر يـاساري بـها

***

للاستماع للقصيده صوتيا

 

Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

عدد المقيّمين 2 وإجمالي التقييمات 3

1 2 3 4 5

أضف تعليقك على الموضوع

code
||