قصة المثل الدراهم مراهم

قصة المثل الدراهم مراهم

الدراهم مراهم هو مثل عربي من التراث القديم ويردده العرب على سبيل السخرية من الأشخاص الذين تعرضوا لفترات صعبة من حياتهم حصلوا بعدها على أموال أنستهم هذه المعاناة والرحلة الشاقة، أو في الأشخاص الذين يحطون من قدرهم وكرامتهم من اجل الحصول على المال فهؤلاء وهؤلاء جعلوا جمع المال هدفًا لهم في حياتهم وليس مجرد وسيلة للحياة الكريمة والسعي وراء الأهداف الحقيقية.

وقصة المثل الدراهم مراهم

يحكى أن رجلا تافها كان لا يقيم أهمية لكرامته، فأباح لنفسه ممارسة أعمال مشينة من أجل الحصول على المال، فجاءه أحد أفراد عائلته من باب الحرص على سمعة العائلة لأنه أحد أفرادها، وطلب منه أن يمتنع عن ممارسة تلك الأعمال المشينة التي لا تليق بشخصه وعائلته،
فطلب منه الجلوس وأحضر ورقة وكتب عليها كلمات غير لائقة ومن ثم أحضر ورقة نقدية معينة وجعلها فوق تلك الكلمات بحيث أخفت تلك الورقة النقدية الكلمات المشينة، وسأله: هل ترى ما كتب؟ (وهي عبارات مشينة ينعتونه بها). فأجابه: كلا. فقال له: الدراهم مراهم، فالمراهم تشفي الجروح ولا تبقي لها أثرا، كذلك الدراهم تخفي العيوب والصفات غير الحسنة وذهب قوله مثلا يضرب لأثر المال في قيمة الإنسان. وقد ورد في العربية أمثال تتضمن المعنى نفسه كقولهم: (الدراهم كالمراهم تجبر العظم الكسير)، وقولهم: (الدراهم لجروح الدهر مراهم). وقد اتسع استخدام المثل فصار يضرب به للرجل الذي تحسنت أحواله وأوضاعه المعيشية ونسى ما عاناه من ظروف صعبة وما قاساه من وطأة العوز والحرمان وقد ضمن بعض الشعراء المثل هذا بأبيات من الشعر:

وقائلة ما العلم والحكم والحجا
وما الدين والدنيا فقلت الدراهم

تداوي جراح العيب حتى تزيلها
فما هي في التحقيق إلا مراهم
وقال آخر:

ان الدراهم في المواطن كلها
تكسو الرجال مهابة وجلالاً

فهي اللسان لمن أراد فصاحةً
وهي السلاح لمن أراد قتالاً

وقال آخر

الدراهم كالمراهم تجبر العظم الكسير
ولو تبات بجلد واوي يصبح الواوي أمير

وقال آخر :

بعض العرب ... فالجـيب زود الدراهم
وبعض العرب مابه ولا قرش فالجيب

مثيل ما قيل ... الدراهم ... مراهم
راع الدراهم ... درهمه يستر العيب

والله له ... الحكمه بفضله .. عطاهم
فأسرار خلقه محتويها في .. الغيب

Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

عدد المقيّمين 0 وإجمالي التقييمات 0

1 2 3 4 5

أضف تعليقك على الموضوع

code
||