القبايل كلها تعرف مواقفنا وعندنا

القبايل كلها تعرف مواقفنا وعندنا

هذه القصيده مسيرة كان البدع من الشاعر سعد بن ربيع المالكي (ابويزيد) وكان الرد من الشاعر الشيخ احمد بن عطيه ابو طلايب بدع ورد من الوزن الثقيل ولا غربه من الثنائي ابو يزيد والشيخ ابوطلايب فالعادة محاورتهما تكون مميزه .

الــــبــــدع //ســــعــــد بــــــــن ربــــيــــع (ابـــويـــزيــد)

***
والـلـه انـــــــا مــــانـــدور طــــاري الـفـتــنه ولانــــحــــن

لــكــن الــــي يـبـتـلـينا طــــال عــمــرك نـهـلـكـه ونــزلـه

لـــو يــكـن راســـه وصـــل حــد الـنـجوم وعـانـق الـسـما

لـنـنـا مـــن قــيـف مـانـرضـي يـكـن فـيـنا خـطـل ومـعـول

والــشـيـم فــــي روســنــا والــمــدح والــقــالات عــنـدنـا

انـقـابـلـنا راعــــي الــمـعـروف بـالـمـعـروف يــلـقـا مـثـلـه

ولا راع الــمــحـقـره بــيــمــوت مـــارديـــت وجـــــه لـــــه

يالله لاحـمـلت روحــي مــن عـنـى الـدنـياء بـغـبن اوكـرها

والــيــالـي يـــبــن يـــــادم يــكــفـي الله شــــر مــكـرهـا

***
الــــرد// الــشـيـخ احــمــد بــــن عــطـيـه ابـــو طــلايـب
***
يــارفــيـقـي مــاذريــنــا مــشــكـلـه لأنـــتـــم ولانـــحـــن

والله ان اشــره عـلى الـلي يـبتني فـوق الـخطر مـنزل لـه

ون رزق الـــنــاس مــهــمـا كـــــان بـــيــد الله مــقـسـمـا

والــجـبـل مـايـهـدمـه نــاقــر وراعــــي مـعـتـلـه ومــعــوِّّل

والــقــبــايـل كـــلــهــا تــــعـــرف مــواقــفــنـا وعـــنــدنــا

عاش راعي الهاجس اللي مثل شهد النحل الى القا مثله

وان تــهــرج تــرضــي اعــلـومـه كــبــار الــقــوم وجــهـلـه

الــصــقـور الــجــارحـه يـــابــو يـــزيــد مــربـعـه بــاوكـرهـا

وش يــحــد الــصـقـر يـتـلـقـى طــريــق الــشــر مـكـرهـا

Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

عدد المقيّمين 0 وإجمالي التقييمات 0

1 2 3 4 5

أضف تعليقك على الموضوع

code
||