من قصص الباديه . في العجلة الندامة

من قصص الباديه . في العجلة الندامة

في العجلة الندامة

هذه القصة الشيقة وبطلها الشيخ ساجر الرفدي من قبيلة عنزه وهو غني عن التعريف والقصه تحث على الركاده وعدم التسرع في بعض الاشياء جاء شخص يسمى خليف ضيفا على الشيخ ساجروحكاله قصته وشكاله ان جماعته شدوا اي رحلوا وتركوني انا ووالدتي بس فقال له الشيخ ساجر رح جب والدتك وبيتك وتعال قاصرني اي انزل جار لي الله يحييك وابشر باللي تبي وهذه ليس غريبه لان اهل البادية دائما يتميزون بالكرم والنخوه المهم ان خليف جاب والدته وبيته وصار قصير للشيخ ساجر وفي يوم من الايام طلع الشيخ ساجر للقنص وطلب من صاحبنا خليف يخاويه للقنيص خاواه خليف للقنيص وكان مع الشيخ ساجرصقر اسمه حطاب وسلوقي اسمه خطاف وخلال مسيرهم طلعت قدامهم ارنب اطلقوا عليها السلوقي وصار يرددهاعليهم وصاحبنا خليف من عادته العجله ومقرود حاول يحذف الارنب ويرميها رمى السلوقي الا ميت قال الشيخ ساجر وش سويت ياخليف قال صار اللي صار مشوا بطريقهم وعرضت لهم ارنب ثانيه وهدوا عليها الطير وبدت الارنب تقرب منهم تخشش عن الطير خطف خليف البندق يبي يرميها ورمى الطير ومات لاحووووول قال الشيخ ساجر ياخليف وش سويت بنا ذبحت السلوقي وبعد ذبحت الطير قال خليف مافيه نصيب ياطويل العمرخلنا نرجع لاهلنا .

رجعوا لاهلهم ووقتهم كان في رمضان جلس الشيخ ساجر يصلح قهوتة ومكان فيه غير طبخه وحده من القهوه والهيل صلح القهوه وركدها على جنب النار وكان الشيخ ساجر يشرب سبيل التتن الي يحطونه بالعظم ايضا والاعنده غيره وينتظر وقت الغروب صايم . خليف راح لبيته وسولف السالفه اللي حصلت معه على امه .قالت امه مالك حق عقب كل اللي سويته مع الشيخ تخلي الشيخ بهذي المحنه لازم تروح وانا امك وتحب على خشم وراس الشيخ وتعتذر منه.

جاك خليف يبي يحب راس الشيخ وداس العظم اللي هو السبيل وكسره قال الشيخ ياخليف ارجع وراك كسرت العظم وش سويت بنا لاحوووول ولا قوة الا باللة رجع خليف على وراه صفق الدله برجله وكبها وزاد الطين بله وكدر خاطر الشيخ قاله الشيخ ساجر ياخليف مادام هذي امورك خذ اللي تبيه واللي تحتاجه انت وامك وارحل عن الديره والله يعينني على اللي حصل...وقال هذة القصيده الشيخ ساجر:

البارحه بالليل ماتريد حالي ... قضيت انا ليلي حزين ومحتار
مصيبة ماشفتها باليالي ... ياتقل يوهج بالضماير لهب نار
مصايب جني من اول وتالي ...اربع مصايب لوعني من الجار
الاوله حطاب يعادل عيالي...اشقر عديم ولابرق الريش نثار
والثانيه خطاف ماله مثالي ... شره غلى تيس الجميله لياثار
والثالثه سويت بصفر الدلالي... وقصرتها وفاحت على بن وبهار
والرابعه بالعظم تتن الشمالي...وافلست منهن حين حزات الافطار
ياليت جتني قوم وافنت حلاللي...واصبر على مر الليالي والاعزار
ماشفت مثل خليف قليل والي ...من خلقت البدوان مامثلها صار

Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

عدد المقيّمين 0 وإجمالي التقييمات 0

1 2 3 4 5

التعليقات على المقالة 1

لجين ممدوح28/4/2019

كانت قصة روعة و لقد تعلمت منها الكثير.

أضف تعليقك على الموضوع

code
||