من شعر الحِكم

من شعر الحِكم


من شعر الحِكم

قول زهير بن أبي سلمى


فَإِنَّ الحَقَّ مَقطَعُهُ ثَلاثٌ ... يَمينٌ أَو نِفارٌ أَو جِلاءُ

يروى أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه
يعجب بهذا البيت ويتعجب من صحة القسمة فيه، ويقول
لو أدركته لوليته القضاء لحسن معرفته ودقة حكمه

وفعلاً في هذا البيت ، ذكر زهير
كل الطرق الممكنة لحل الخلاف واظهار الحق
فهو إما أن يكون
" يَمينٌ"
باليمين وهو القسم
وإما أن يكون
" نِفارٌ"
المخاصمة فيرفع المتخاصمون أمرهم الى من يحكم بينهم
وإما أن يكون
" جِلاءُ "
وهو إنكشاف الأمر بالحجة والدليل

Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

عدد المقيّمين 0 وإجمالي التقييمات 0

1 2 3 4 5

أضف تعليقك على الموضوع

code
||