مرثية نواف بن جارالله المالكي( في أبن عمه النقيب تركي)

مرثية نواف بن جارالله المالكي( في أبن عمه النقيب تركي)


مرثية الشاعر نواف بن جارالله المالكي في أبن عمه الشهيد بأذن الله ( النقيب تركي بن دخيل الله المالكي )


العيد هذا غير عن كل الاعياد
الحزن عيد بي وعيد معايا

غربه ووحشة عن محبين وبلاد
وفجعة ولد عم اخطفته المنايا

أخوة المبدأ وجينات الأجداد
تحث جينات الحزن فالخلايا

ياتركي أيامك كرامات وامجاد
خلدتها بالطيب وأحلى المزايا

والغدر والطعنات وكفوف الاحقاد
مازاحت إسمك عن جميل السجايا

مع ملائكة الرضا يبن الأجواد
عيد وخذ منهم جزيل الهدايا

مع صالحين ( ن) جيتهم حسب ميعاد
مافي مجالسهم خداع ووشايا

يستقبلونك والتراحيب تنعاد
في ضيافة المعبود رب البرايا

لله ماأعطى ولله مااراد
أخير من دنيا ملتها الدنايا

ياكم من الاحيا بالاحقاد تزداد
يسجلون العيد ضمن الخطايا

لبسوا بياض العيد فثياباً اجداد
وقلوبهم تلبس سواد النوايا

وكم ميتٍ قاموا على موته احداد
باشراقته تخجل وجوه المرايا

يابن دخيل الله ترى الحزن وقاد
والحزن والحسرة تسوي سوايا

قتل الغدر فعل الرخيصين الاوغاد
ويشوم عنه اللي يقود السرايا

وموت الشهادة لأسم الابطال ميلاد
تهديهم الدنيا جليل التحايا

ولاوقف الاضداد في وجه الاضداد
ابشر بحقك من كريم العطايا

قبلك يبو فيصل صناديد الاجداد

ماتوا بوقفات الشرف والحمايا

من فاضل بن هميل لاتالي الاحفاد
حماهم الله عن دروب الرزايا

موتك شرف ياوافي القدر وجهاد
تضرب على مثله بطون المطايا

يبو وليد العذر والحزن ينقاد
والبعد وقف دون مد التحايا

والطعنه اللي جات من كف الاحقاد
تمكنت فقلوبنا والحنايا

والحزن بدل عيدنا سجن واصفاد
ضاقت علينا الارض ضيق الزوايا

عوضكم الله خير بأحفاد واولاد
وصبراً يعم بلادنا والقرايا

يوقف شهيداً لك على روس الاشهاد
نهار مانبعث حفاه وعرايا

وتشوف ابو فيصل مع خير الاجناد
ويعطيك قسمك من جزيل الهدايا.


Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

عدد المقيّمين 0 وإجمالي التقييمات 0

1 2 3 4 5

أضف تعليقك على الموضوع

code
||