يـاوطـنا يابلاد العز والايـمان والـتوحيـد

يـاوطـنا يابلاد العز والايـمان والـتوحيـد


البدع// نور العاصمي

***

يـاوطــنــا يـــــا بـــــلاد الــعـــز والايــمـــان والـتـوحــيــد
يـاوطـنـا يـــا الـبـقـاع الـطـهـاره يـــا وهـبــة الـرحـمـانـي
ياوطنـا يـا صـروح المـجـد الــى ذكــرت صــروح المـجـد
عـشـت يــا دار المـحـبـه عـشــت يـــا دارً بـنـاهـا الـبـانـي
عــشــت يــــا دارً حـوتــنــا واكـرمـتـنــا مـــــن نـعـيـمـهـا
دآم عـــزك يـــا وطـنــا دآم عـــزك يـــا الـتــراب الـغـالــي
دآم عـــزك يـــا وطــنــا يــــا شــعــاع الــنــور والبـيـتـيـن
انـــت فـــي ظـــل الـــولاه الــــي رضـيـنـاهـم وبايـعـنـاهـم
مـــا نـخـالـف رايـهــم والـحـكـم لـلله ثـــم لـابـــن ســعــود
ونحـن يـا الشعـب السـعـودي صـفـوة العـالـم لـيـا ناظـرنـا
لا خــــروج عــلــى الــــولاه وجــنـــوح والا سـيـاسـيـيـن
كـلـمـه التـوحـيـد تجمـعـنـا ويجـمـعـنـا الــوطــن وتــرابــه
والــوطــن حــبـــه تــرســـخ فـــــي ســواديـــت قـلـوبـنــا
انـحــن الـجـنـد الـمـفـادي يـــا وطـنــا لا دعـانــا الـداعــي
نــرخــص الارواح مـــــن لـجــلــك ولا تـغــلــى حـيـاتـنــا
يــا وطـنـا إتلـبـس إثـيــاب الـفــرح وافـخــر بـنــا وتـهـنـا
دآم حــنـــا لـــــك وابـــــو مـتــعــب تـشـرفــنــا ولايـــتـــه
***
الرد// نور العاصمي
***
الحـسّـب ضـاعـت علـيـه مــا عـرفـت الـجـمـع والتـوحـيـد
مــا نفعـنـي طـيـبـي مـــع الـنــاس ولا قـلـبـي الرحـمـانـي
وانـا مـن طيبـي ثمانـي السنـيـن اتـابـع فــي قـنـاة المـجـد
وتـركـت طروشـنـا الـــي قـربــت لـــي سمـنـهـا والـبـانـي
يــوم كـنـا نـسـمـع الاصـــوات واسـمــع لـــي نـعــي مـهــا
وامـا هـذا الـيـوم مــا نسـمـع لـمـن يـدعـي ومــن يلغـالـي
ون بغـيـت ابــدع قصـيـده يــا الله فـــي الـبـيـت والبيـتـيـن
شـعــر لا يـلـحــق عــبــاد الله ولا يــوصــل ولا بيـعـنـاهـم
انصـع وابيـض مالقمـر وسـط السمـاء فـي ليـلـه السـعـود
واحفـظ السـانـي واغــض عيـونـي الثنتـيـن الــى ناظـرنـا
مـالــي رغـبــه والـخـيــول الـجـامـحـه إلــهــا سيـاسـيـيـن
وعيونـي شاهـدت بعـض الخـطـأ فــي المجتـمـع وأتـرابـه
وابـصـره فــي وردتــي لـنـاس وابصـرتـه فـــي الـقـلـوب
مـالـنــا حــيـــل نــعـــدل مـالــنــا الا كـفــوفــا والــداعـــي
الله يـكـفـيـنــا ســمــومــك والــعــقــارب يـــــــا حـيــاتــنــا
وانــت يــا رامــي القـفـا لا تحـسـب انــك صبـتـنـا وتـهـنـا
وانــــا مـتـمـسـك بــديـــن الله وآمــشـــي فـــــي ولايــتـــه

Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

عدد المقيّمين 0 وإجمالي التقييمات 0

1 2 3 4 5

أضف تعليقك على الموضوع

code
||